رسالة الى معالي الوزير




لم اكن اعرف ان الوزراء لا يقرؤون حينما كتبت تلك الرسالة المطولة التي نشرت في صحيفة الجزيرة وقد كتبتها بطيبة مني ثم علمني بعدها الزمن والحياة ان هناك مكاتب في الوزارات والإدارات وربما المكاتب الصغيره كالأرشيفات

 هناك مكاتب تسمى العلاقات العامه والإعلام نراجع الصحف بصفة مستمرة دقيقه تعالج كل مافيها مما يتحدث عن الوزارة او الوزير او الادارة مهما كبرت او صغرت ولأنني لم اقصد وزيرا بعينه انما كان الخطاب للوزير كائنا من كان فلم يؤبه بما كتبت بل لم ينظر له ,اعود الى مكاتب العلاقات والإعلام دورها هو الرد على كل المواضيع لكن ليس بما يحل مشاكل المجتمع المتعلقة بالوزاره وانما بما يقدم معلومات تفصليه اعمل تفصليليه خارجة عن الموضوع الاصلي فيقدم بيانات مملة تجعل الانسان يهرب من قراءتها ويجعل الآخرين ايضا يهربون من الكتابة عن هذه الوزارة او الادارة او تلك ..مقالتي التي كتبتها في ذلك الوقت هي من النوع الطويل الممل الذي جعل ادارات العلاقات والاعلام لم تقرأها ولله الحمد ولم اراد !!رؤيتها فقط وعد قراءتها فهي   هنـــــــــــا .... !!
تعليقات فيسبوك
0تعليقات بلوجر

إرسال تعليق

الكلمة الجميلة مدخل القلب