الأخبــــار...


ما هذه الأخبار ..!
قتل وتشريدٌ ..
وحصارْ..
أو مجزرة ..

يتبعها ..
دمار..
في كل يومٍ نستمعْ..
يصيبنا الدوارْ..!
يا أيها الأخبار ..
تأتيننا..
كقطعةٍ من نارْ..
***
في اول النهارْ..
وآخرهْ..!
نشاهد الاخبارْ..
وبين ساعةٍ..
وساعهْ..
نستقبل المذيع ..
وبابتسامةٍ عريضةٍ..
ومظهر جميلْ ..
ليقرأ الاخبارْ..
ويبدأ الخبرْ ..
بمصرعٍٍٍ ..
ومقتلٍ ..
وبانفجارْ..
أو بانتحارْ..
ويتبع الخبر ..
نهاية أليمةٌ..
لعشرةٍ..
ومِئةٌ...
وألف ..
أتاهم الإعصار..
وهدمت منازلٌ..
وطرقٌ..
وأُغرقتْ امصارْ..
وبابتسامةٍ عريضةٍ..
يتابع الاخبار..
هناك في الفضاءْ..
وفي القناةْ الثانيهْ..
والثالثهْ..
والعاشرةْ..
وفي القناة المرعبهْ..
والصاخبة..
وكل مايبث في الفضاءْ..
في كل لحظةٍ تمرْ ..
بدايةَ الاخبار..
غانيةٌ جميلهْ..
مائلةٌ مميلهْ..
تأهبت ..
كأنها الشيطان ..
في صورة الانسانْ..
لتقرأ الاخبار..
وفي القناة الخائرةْ..
تأهب الثرثارْ..
ليقرأ الاخبارْ ..
وقد اتى بهيئةِ..
كأنه امرأة..
وبسمةٍ..
كبسمةِ امرأة..
وضحكةٍ..كضحكةِ امرأة..
ليقرأ الاخبار..
وتبدأ الاخبار ..
بقول تلك الفاجرة..
وذلك التعيسْ..
ببسمةٍ مجدولةٍ..
وضحكةٍ مصنوعةٍ..
بداية الاخبار..
موتٌ..وتشريدٌ..
ودمارْ..
وهذه أخبارنا..
يا معشر العربْ..
قتل ..
وتشريدٌ..
ودمار..
وبعدها انفجارْ..
وهذه اخبارنا..!!
تصيب بالدوار..!!
وتقتل الأفكار..!!
ياأيها الاخبارْ..
اليس في أحشائكِ..؟
بشارةٌ..
أو ضحكةٌ..
تخفف الآثار..
أليس في أحشائكِ..؟
عجائب البحارْ..
أليس في أحشائك..؟
ما يفتح الأفكارْ..
ويكشف الأسرارْ..
فقط قتلٌ..
وتشريدٌ..
ودمارْ..
تعليقات فيسبوك
2تعليقات بلوجر

2 التعليقات

احساس أنثى الكاتب

وهذه أخبارنا..
يا معشر العربْ..
قتل ..
وتشريدٌ..
ودمار..

اللـــهم أحمينا وأحمي أخواننا المسلمين في البلدان الآخرى... واحفظنا وأحفظهم من الكوارث والفتن...

تعليق

Pak Karamu visiting your blog

تعليق

إرسال تعليق

الكلمة الجميلة مدخل القلب