الحلم



لا اقصد الحلم العربي الذي لن يتحقق في ضل هذه التوجهات الانهزاميه للفكر القيادي لهم الآن لكن الذي اقصده حينما كنت صغيرا كنت احلم وانا يقظان باشياء كثيرة .. وكثيرة جدا ..!ولا ادري هل الأطفال في هذا العصر يحلمون بمثل احلامنا سابقا ام لا ..!!؟؟
كنت احلم كثيرا بنفسي وانا على مقعد السيارة اقودها باحترافيه كبيرة ..!ولم تكن السيارة التي احلم بها في ذلك الوقت كامري او هايلوكس او بانوراما ..!

كنت احلم بقيادة داتسون موديل 78 او 79 .. والتي كانت قيمتها قرابة 3 آلاف ريال فقط ..!

ثم ابتعد عن هذا الحلم الصعب المنال وانزل قليلا الى دراجة ناريه مثل التي يمتطيها مراقب البلدية الباكستاني ..!!

لكن سرعان ما يزول هذا الحلم البائس ..فأنتقل الى الدراجة الهوائية .. التي لم امتلكها ابدا جديده او حتى مستعملة الا خلسة بسبب رفض الاسرة لمبدأ الدراجة من اصله .!!

هذه الاحلام الصغيرة كانت لا تتجاوز حنجرتي بعبرتها او عيني بمشاهد القيادة الخياليه ..!

لم يكن يوقف هذه الاحلام الا سماعي لأخبار اليهود وما يفعلون في الاقصى وقتلهم الناس .. حينما كان الصراع في سنوات الغليان في منطقة الشرق الاوسط .. ايام الفيصل والسادات وغيرهم ..!

كنت احلم عندها بأنني امسك ببندقية صيد كالتي كان يمتلكها اخي رحمه الله ( ربع شوزن ) وانا التق اليهود بها واحدا بعد الآخر وهم يحاولون رميي ولكن لا يستطيعون ..!

كانت كلمات الشيخ المديفر رحمه الله تعالى حينما كان يدرسنا في الرابع الابتدائي الحديث وهو يقول حتى ان الشجر والحجر ينطق ويقول يامسلم ياعبد الله هذا يهودي خلفي فتعال فاقتله ..!تحضر هذه الكلمات امامي اثناء حلمي وارى اليهود يختبئون خلف الاشجار والاحجار وهي تناديني .. ثم ارميهم واحدا بعد الآخر ..

تتوقف هذه الاحلام بمجرد خروجي للشارع الذي لا اكاد اغفل عنه ثم ارى ابناء بعض الجيران الذين يتمتعون بالحرية في التصرف فهم يأخذون دراجة هذا ودراجة ناريه لآخر وربما استعاروا سيارة دون حسيب او رقيب .. ثم تعود احلام القيادة بالليل حتى انه لا يكاد يؤذن المؤذن للعشاء الا وانا قد اهلكني تعب الاحلام ونمت ... بعدها ..!
لا اذكر انني في يوم من الايام وصل بي السهر الى الساعة الثامنة والنصف ليلا في الشتاء او الصيف ..!

لم اكن احلم بالمنزل ولا الابناء ولا البيت ولا اي من هذه ..!!

كانت احلامي الصغيره فقط .. حول السيارة او الدراجة ..
وفي الاخير حققت شيئا من الحلم ليس دراجة او سيارة لكنني امتلكت (عربانه) عربية جديده بعد ان جمعت مبلغا من المال من البسطه وعملت لها 3 كفرات وصندوق عدة للشاهي (وتانكي ماء) وبدأت استغلها بالحطب لتنور الوالدة حفظها الله لجلب علف الحيوانات الموجوده لدينا ( بقرة ).. كانت تلك العربيه .. مفتاحا لتغير طرأ على حياتي الطفولية بقيت صديقة لي لزمن طويل ...

سياسة صارمة كانت تتبعها الاسرة في التربيه ..قد يكون سببها هو ضعف ذات اليد حينها او انه الخوف من المجهول فالإنحراف لدى لدى الصغار لا يمكن ان يتنبأبه ..!واعتقد ان الاخيرة هي الاصل ..!
تعليقات فيسبوك
3تعليقات بلوجر

3 التعليقات

غير معرف الكاتب

ههههههههههه
الله يرحم والديك الناس تحلم بعمائر وسيارات واشياء حلوة
وانت تحلم بسيكل وعربيه
الله يرزقك على نيتك
يا ابو علي

اخوك ابو احمد

تعليق
غير معرف الكاتب

ههههههههه يلا يارب تتحقق احلآمنا جميعاا..}
خربوشاات جميله تحمل تلك الاحلام البريئه ..
عافاكَ ربي .‘.
يسعد لي ايامكً..
\ولآهنـــتَ..~
امل ^_^

تعليق

Pak Karamu visiting your blog

تعليق

إرسال تعليق

الكلمة الجميلة مدخل القلب