الكركم ..لعلاج السرطان ..


ليس غريبا أن يكتشف الطب اشياء جديده في النباتات او جذور النباتات ففي كل شيء خلقه الله تعالى فائدة بل وفوائد كثيرة جدا والامراض التي انزلها الله تعالى واصاب بها عباده انما هي من حكمه وما انزل الله من داء الا وله دواء وبقية الحديث معروفه ..
بالامس القريب سمعت ان الكركم تم اكتشاف دواء منه لنوع من انواع السرطان فهو يوقف نمو سرطان الحجرة وبعض انواع السرطان الاخرى والكركم من عائلة الزنجبيل ويسمى في كتب القدماء الورس والهرد ومن فوائد الكركم قبل ان نخوض في الاكتشاف الجديد :
فوائد الكركم:

- الروماتزم أو داء النقرس.
- زيادة افراز الصفراء.
- أمراض الكبد.
- قرحة المعدة والاثني عشر.
- تخفيض نسبة الكوليسترول في الدم ومنع التخثر.
- مضاد للأكسدة وذلك بطرد السموم من الكبد.
- لمنع تكون خلايا سرطانية.
- لقتل البكتيريا في الأمعاء.
- لعلاج الأكزيما والجرب وبعض الفطريات التي تتكون بين أصابع الرجلين.



اما الجديد فكما قال العلماء ان جزيئا اكتشف في احد عناصر الكاري يستطيع ان يقتل خلايا سرطان المريء في المعمل مما يشير إلى امكانية تطويره كعلاج للسرطان.وقام باحثون في مركز كورك لابحاث السرطانفي ايرلندا بمعالجة خلايا سرطان المريء بالكركمين وهي مادة كيميائية موجودة في توابل الكركم تعطي الكاري لونه الاصفر المميز واكتشفوا انها بدأت في قتل خلايا السرطان خلال 24 ساعة.وقال الباحثون في دراسة نشرت في الدورية البريطانية للسرطان إن الخلايا بدأت ايضا في هضم نفسها.واشارت دراسات علمية سابقة الى ان الكركمين يمكنه كبح الاورام وان الاشخاص الذين يتناولون الكثير من الكاري قد يكونون اقل عرضة للاصابة بالمرض برغم ان الكركمين يفقد سماته المضادة للسرطان سريعا لدى تناوله.ولكن شارون مكينا المشرفة على الدراسة الايرلندية قالت إن دراستها تقدم امكانية للعلماء لتطوير الكركمين كدواء لعلاج سرطان المريء.وقالت مكينا إن الدراسة أظهرت ان الكركمين جعل خلايا السرطان تموت "باستخدام نظام غير متوقع من الرسائل الخلوية."موضحة انه عادة تموت الخلايا المريضة عن طريق القيام بانتحار مبرمج او ما يسمى بموت الخلايا المبرمج الذي يحدث عند "تشغيل" بروتينات تسمى كاسباس في الخلايا.ولكن هذه الخلايا لم تظهر اي دليل على الانتحار واضافة الجزيء الذي يثبط كاسباس ويوقف هذا "التحول" لم يحدث اي فرق في عدد الخلايا التي ماتت مما يشير إلى ان مادة الكركمين هاجمت خلايا السرطان باستخدام نظام اشارات خلوي بديل.يشار الى ان عددا من الباحثين ألامريكين توصلوا في 2007 الى اكتشاف ان مادة الكركمين قد تساعد في تحفيز خلايا جهاز المناعة في مرض الزهايمر.


اما لدى العامه فللكركم وضع خاص فهو مكون رئيسي للبارات اللذيذه ويوجد للكركم استخدامات شعبية كثيرة في جميع انحاء العالم فهو يستخدم على نطاق تجاري واسع وبالاخص في الولايات المتحدة الامريكية حيث تستورده بكميات كبيرة من بلدان المنشأ حيث يستخدمونه على نطاق واسع في صناعة الغذاء حيث يدخل كأهم التوابل وكأهم المواد الملونة ويعتبر اهم مكونات المعروفة عالمية باسم (CURRY POWDER) والذي يعرف في بعض الدول الاسلامية والعربية بالبزار. وفي البلاد الغربية يستخدمون مسحوق الكركم بكميات كبيرة في تحضير المعجنات والصلصات بالاضافة الى استخدامه كمادة صباغية للمنسوجات. كما تستخدم صبغة الكركم في صنع الورق الذي يستعمل في الكشف عن حامض البوريك.

وقد عرف الكركم باسم الورس كما تقدم لدى العرب حيث ذكر الترمذي في جامعه من حديث زيد بن ارقم، عن النبي صلى الله عليه وسلم "انه كان ينعت الزيت والورس من ذات الجنب" قال قتادة: "يُلَدُّ به، ويلد من الجانب الذي يشتكيه".

وروى ابن ماجه في سننه من حديث زيد بن ارقم قال: "نعت رسول الله صلى الله عليه وسلم من ذات الجنب ورساً وقسطاً وزيتاً يُلَدُّ به". وصح عن ام سلمة رضي الله عنها، قالت: "كانت النفساء تعقد بعد نفاسها اربعين يوماً، وكانت احدانا تطلي الورس على وجهها من الكلف".

وقال صاحب كتاب الطب النبوي انه ينفع من الكلف والحكة والبثور الكائنة في سطح اليدين اذا طلي به وله قوة قابضة صابغة، و اذا شرب منه وزن درهم ( 3جرام) نفع من الوضح وهو في مزاجه ومنافعه قريب من منافع القسط البحري، واذا لطخ به على البهق والحكة والبثور والسعفة نفع منها. وقد استخدمه العرب كمكسب للطعم والرائحة وكمادة ملونة لبعض المأكولات وخاصة الارز وبعض الحلوى، كما استخدموه منبهاً وهاضماً ومدرا للبول والصفراء.

وفي الهند وتايلند واندونيسيا وماليزيا استخدم الكركم من مئات السنين كمواد متبلة وصابغة للاطعمة ويستخدم مسحوق الكركم في تايلند لعلاج الدوخة والسيلان وقرحة المعدة، وفاتح للشهية، ومنعش وطارد للارياح ومقبض ومضاد للاسهال. كما يستخدم خارجياً كعلاج لسعات الحشرات ومرض القوبا الجلدية والجروح وموقف للنزيف وفي شد اللثة. ويعتبر استعمال الكركم في تايلند رسميا مصدقا عليه من الهيئة الحكومية. اما في الهند فيستخدم كمادة تساعد على الهضم ومقو ومنق للدم وضد التقلصات. كما يضاف مسحوق الكركم الى علف الابقار والخيول كمنعش ومقو لها.
تعليقات فيسبوك
3تعليقات بلوجر

3 التعليقات

غير معرف الكاتب

^jazakom allah khair

تعليق

شكرا على الكلام المفيد

تعليق

جميل الموضوع

تعليق

إرسال تعليق

الكلمة الجميلة مدخل القلب