الفرق ..( سوق بريده )...!!

هذه الصورة لسوق بريده الداخلي في نهاية الثمانينات  الهجريه
 قماش (الجوخ)هو قماش هذه العباءة وليس (السيترتش) كانت تلبسها النساء لأن هذه النوع من القماش يبقى خشنا (منفوشا) لايمكن ان يصف شكل جسم المرأة بأي حال من الاحوال فلا تتضح تقاطيع جسمها وهل هي نحيلة ام سمينه فكل النساء متساويات في الشكل  كل ذلك من فرط الحياء الموجود لديهن ..!


الفرق كبير بين هذه وتلك ..!

 هذه العباءات التي كانت تلبس النساء حينما كان الحياء هو الثوب الذي تلبسه المرأة أسفل العباءة لكنها بعد ان خلعت ذلك الثوب فلا حاجة للبس هذه العباءة بدأت المرأة تلبس عباءة تناسب حيائها ..!
وأصبحت المسألة تناسبيه كلما قل الحياء والأدب قل حجم العباءة ونقص ..!!

والأدهى من ذلك عند خلع الحياء تماما يزين العباءة القبيحة شيء من الكحل ..والنقاب ..أو اللثام .. والبنطلون الضيق ..وفوقه العباءة المخصرة او المفتوحة او اسم العباءة فستان اسود مليء بأنواع البهرجة التي توحي بأن العقل والمخ لمن تلبسه فارغ وانها مجرد جسم معروض (للتصفية) ..!!

 اصبح الرجل ( الرجل فعلا )هو الذي يستحي ان يسير في أي مكان فيه نساء لأن السائد هو هذه الأنواع من الألبسه ..!

المشكلة ان المرأة تتفنن في اللبس عند الخروج مع ان اللبس الذي تلبسه في نظرها – وهو عن غير قناعه – انه جميل وهو مجرد تقليد فقط تتفنن فيه وفي بيتها ومع زوجها ان كانت متزوجه لا تفعل أي وع من الفن في اللبس او غيره ..!!!
مشكلة النساء هنا في بلدنا أن التقليد هو المبدأ الاساسي لحياتها دون قناعة ابدا ..
فقط رأت فلانه فعلت ففعلت مثلها ...!!

والأشد من ذلك ان من يخرجون (التقليعات) النسائيه هم رجال أصحاب فكر قذر ومنحل وربما أصحاب سوابق ومجرمين في بلادهم فلا يوجد لديهم اي اهتمام من غير السعوديين بدؤوا  يسوقون نسائنا الى أشياء غريبة كل ذلك لأنهن ل ايستعملن عقولهن في حياتهن اليوميه وخصوصا للبس ...!


الرجل ينظر الى هذه المرأة التي تحاول ان تلفت نظره الى انها لعبة له ..!!
بل انها( لا تقل عن البهيمة ) في نظره (يلعب عليها ) فقط ويأخذ منها مايريد للتسلية وهذا أقصى هدف لديه لمن تحاول ان تلفت نظره بطريقة لبسها او نظراتها او رائحتها ....!

ولا اظن ان هناك رجل مثلا يرغب بالزواج من واحده بمواصفات مثل هذه يراها في الشارع لأنه يعرف ماذا كان يفعل معه وما تعرضت له وما حدث لها من خلال عرض نفسها للرجال بهذه الطريقة (الذليله) كما تريد هي من نفسها ..!



ما تفعله المرأة في نفسها اليوم هو مجرد غباء وليس موضة هل تدرك ذلك  ..؟؟



تعليقات فيسبوك
2تعليقات بلوجر

2 التعليقات

سماء صافيه الكاتب

فعلا اصبح التقليد الاعمى السمه الضاهره في المجتمع لودخلو جحر ضب لدخلتموه حمانا الله واياكم من الفتن ماضهر منها ومابطن

تعليق
رنانه الكاتب

عباة جوخ توووني عرفتهااا
وع تبغانا نلبس مثل هذي
قل البسوا عبايات عاديه نقبلها
بس غباء ثقيلة شوي بس حلوة اني غبيه بس اخذ راحتي
رنانه

تعليق

إرسال تعليق

الكلمة الجميلة مدخل القلب