ستة ايام في مصر (4)

طائرة الخطوط السعودية القديمه 
كان وصولونا الى مطار القصيم في الثانية الا ربعا تقريبا بعد الظهر ..لأول مرة ادخل هذا المطار منذ ان أعلنت مقاطعتي للطيران قبل فترة طويلة جدا...
كان ذلك بسبب خلل فني حدث لطائرة كانت قادمة من الرياض الى القصيم وكنت على متنها مع عدد كبير من الركاب , استغرقت في الدوران فوق المطار فترة طويلة تقارب  العشر دقائق مما اثار القلق في نفوس المسافرين خصوصا الذين اعتادوا على التنقل بين الرياض والقصيم بالطائرة 
ثارت الشكوك  لدى المسافرين وكثر الحديث واللغط وبدأت الانباء تتسرب بأن هناك شيء ما غير طبيعي بالطائرة ...!!
أصيب بعض الركاب الهلع وبدأ بعضهم (يتقيأ) اعزكم الله وتكرر ذلك كثيرا نتيجة لقوة وكثرة الانعطافات التي يقوم بها قائد الطائرة  ..استنفر المضيفون قدراتهم وقوتهم وارتفعت بعض أصوات الصراخ من النساء حتى بدا المنظر العام مرعبا ومخيفا وانتشرت عدوى الخوف والقلق  من الضعفاء الى الاقوياء .. حتى اعلنها قائد الطائرة صريحة بعد ان اعطى الإشارة المعتاد عليها قبل الحديث في المكبر الداخلي وقد سبقه تقديم من احد المضيفين يقول :
السادة المحترمين ركاب الرحلة رقم ( نسيت رقمها ) والقادمه من الرياض الى القصيم نرجو ان تكونوا بأتم الصحة والسلامه نود ان نلفت عنايتكم بأن قائد الطائرة سيتحدث معكم الآن فنرجوا الاستماع اليه بهدوء حتى تتضح لكم الرؤية كاملة ..!!
هكذا قالها .!
ثم قال قائد الطائرة :
السادة المسافرين :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نود ان نلفت عنايتكم بأنه حدث خلل بسيط في عجلات الطائرة جاري التعامل معه ونود ان نبلغكم بأهمية البقاء في أماكنكم مع ربط الأحزمة حيث اننا سنضطر للعودة الى الرياض لتوفر الإمكانات للتعامل مع هذه الحاله  راجين من الله السلامة للجميع ..!!

بعد هذه الكلمات ... الذي كان من (يتقبا) اغمي عليه .. والثابت من الركاب بدأ بالتقيؤ والجميع ايقن بالموت .. وبدأ الجميع بذكر الله تعالى والعودة اليه (حتى اذا ركبوا في الفلك )  تذكرت هذه الايه فلا تسمع الا لا اله الا الله لا حول ولا قوة الا بالله انا لله وان اليه راجعون ..
وكانت الطائرة مستمرة بالدوران على مطار القصيم وبطريقة مائلة ومخيفة جدا في آخر المحاولات قبل العودة الى الرياض ..
والجميع يلهج بالدعاء والتشهد والحوقلة .. ما جعلني أؤمن بأن السلامة حدثت بعد العودة الى الله واستجابته لضعف خلقه ..
حتى حدثت المعجزة ولله الحمد وتحدث القائد هذه المرة دون تقديم بعد ان بقينا معلقين بين السماء والارض لمدة تزيد على نصف ساعة في قلق رهيب وانتظار مر قال قائد الطائرة :
السادة المحترمين ركاب الطائرة في الرحلة رقم ( ما ابردهم يذكرون رقم الرحلة حتى في الازمات ) نود ان نلفت عنايتكم الى ان المشكله ولله الحمد قد انتهت ونأمل من الجميع البقاء في مقاعدهم ( وكأنهم يتحركون لا يعلم ان ارجلهم قد تيبست ) مع ربط الاحزمة استعدادا لهبوط الطائرة في مطار القصيم الاقليمي ..!

رأيت دموع الفرح في وجوه البعض واستبشرنا خيرا وشكرنا الله تعالى حتى اذا هبطت الطائرة رأينا عدد من سيارات الاسعاف حملت بعض الركاب وكانت متوقفة استعدادا للأزمة وكذلك سيارات الدفاع المدني وسيارات شرطه وغيرها ..!!

ما أجمل الأرض .. تحسستها بعد النزول عليها متأكدا منها كأنني عنها منذ زمن طويل أو كأنني ميت قد عاد الى الحياة .. ولست الوحيد بل ان هناك من قبلها وقال هي امي ..!
بعد هذا الموقف لم اركب الطائرة خلال هذه الفترة الا مرة واحده بإقناع من اخي عبد الله وابن الاخت ماجد مسافرين الى الامارات على طيران الامارات وكانت الرحلة جميلة والطائرة متميز ورائعة وفخمة الى درجة كبيرة من الفخامة وكان ذلك قبل ثلاث سنوات وفي مطار الرياض ..!



قمة الفخامة في طيرن الامارات هو الذي يستحق ان يسمى طيران

دخلنا ابي سوار وانا الى داخل صالة المغادرين في مطار القصيم  أقرأ كثيرا عن تطوير مطار القصيم وعن تعديل وعن اشياء كثير لكن على الواقع مطار القصيم هو هو لم يتغير ربما تغيرت الوجوه اشياء بسيطه لكن تغيير بمسى تغيير لم اجد شيء ..!!
كان القائد عند الدخول صديق الرحلة .. وكن اسير خلفه بحكم خبرته في السفر والتنقلات وقلة علمي بأنظمة المطار بعد تلك الفترة ..!
نظراتنا تدور في كل مكان كان على طاولة الاستقبال ( الكاونتر ) شخص واحد وصف طويل من الناس مشتت لا تعرف اوله من آخره مع عربات عفش مليئة بالحقائب الكبيرة والصغيرة والكراتين المليئة بالأشياء قلت لأبي سوار اذا كان هذا الرجل هو من سيخلص لنا الإجراءات فسنطير بعد الرحلة ..!!
منظرنا لم يكن ليساعدنا احد من الموظفين فقد ارتدينا ملابس أجنبية في منازلنا .. حتى لا ننزل في مطار القاهرة بملابسنا السعوديه ,
كان علي اثناء نقلنا الى المطار كان كل مرة يبتسم ويقول مناظركم مضحكة ..ونحن نجيب انك لم تعتد عليها ..!!
قال : انتظر ستسير الامور على مايرام ..!!
الرجل على الكاونتر  شاب متوسط العمر قسمات وجهه توحي بانه مصاب بالملل من العمل فالركاب يكيلونه الاسئلة الواحد تلو الآخر وهو يتجاوب بحسب كاله مرة بثقل ومرة بعنف ..!
خرج موظف آخر من موظفي المطار على كتفه خطوط اكثر من الاول ( لا ادري من اين ) للحديث مع صديق له على طرف الكاونتر  فقلت لابي صالح لنسأل هذا فقد تسير الامور على  نحو افضل ..!
اتجهنا اليه وقلنا نحن مسافران الى مصر على طيران النيل  ولا عفش او احمال معنا الى اين نتجه ..؟؟
فأشار الى صاحبنا الموظف البعيد  القريب ..!
ثم تركنا ..!
اتجه بعدها هو وصاحبه الى نفس الموظف مبديا لصديقه شفاعة ربما ..!!
فانطلقنا اليهم مخالفين الصف لأنه اصلا ليس صفا بل صفوف مبعثره ..!
فأبدى هو ملاحظته للموظف الآخر وقال له :
هؤلاء مسافران بدون (عفش )  لعلك تنتهي منهما ..!!!
الحمد لله قد انتهت ..!
اخذ التذاكر منا وأعطانا ( البوردنج ) كما يقال وأعتقد انه اذن ركوب الطائرة بالعربي..!
اتجهنا الى صالة المغادرة تقدمت بسرعة الى التدقيق وختم الجوازات والمرور بحقيبة اليد وتجاوزت بسهولة كان بيني وبين ابي سوار اربعة اشخاص ..!!
توقفت انتظره في صالة المغادره .. !!
لا ادري اين ذهب ..!!؟؟
انظر من خلف الطابور ولا اراه ..!!
اين ذهب ..؟؟
سترك يارب .. كيف سأفعل وهو المستشار والمرافق والصديق وكل شيء في الرحلة ..!!
بقيت للحظات افكر وقلت اذا لم يأتي بعد ربع ساعة سأعود وأبحث عنه كان خلفي في الطابور .. اين ذهب ..؟؟
بعد فترة عاد الي الرجل خاوي اليدين دون حقيبة ..!!!
قلت له :
اين حقيبتك ..!!
قال رفضوا دخولها ..!
آه تذكرت ..!!!
نصحتني بحقيبة مناسبة وأحضرت انا مثلها .. ثم غيرتها أنت وجئت بحقيبة عرائس كبيرة شاملة مفرش زواج ..!!!
حولوها الى العفش ..!!
هل طلبوا منك رسوم شحن ..؟؟؟
ضحكت عليه ... ابا الأفكار ..!!

هو الذي نصحني بتلك الحقيبة الرائعة بناء على الخبرة التي يتمتع بها .. لكنه والله اعلم  تم فرض  حقيبة أخرى عليه..!

دخلنا الصالة المؤدية الى الطائرة في حوالي الساعة الثالثة سننتظر داخلها ساعة كاملة حتى تحضر الطائرة ثم ينزل الركاب ثم يتم تجهيزها وبعدها نصعد ..!
قضينا تلك الساعة متنقلين بين الحكايات والتنقيب في الجوالات .. فهي فاكهة المجالس الطويله ..!
ابا سوار في صالة الانتظار
راوي الحكاية في الصالة ايضا ..!

اخيرا وبعد مرور ساعة كاملة من الجلوس والوقوف كل فترة لسحب وأفلات الحزام الماسك على (الكروش ) وصلت الطائرة الساعة الرابعة .. لما هبطت رأينا الركاب القادمون من القاهره ينزلون منها قلت يوما ما سنعود باذن الله مثلهم وهناك من ينتظرنا ..!!
طيران النيل .. الله اعلم ما الذي ينتظرنا ..!!
بعد دقائق أعلن المذيع الداخلي عن موعد إقلاع الرحلة المتجهة بإذن الله الى القاهرة فعلى جميع الركاب  الذين لديهم حجز على هذه الرحلة التوجه الى البوابة رقم واحد (أصلا لا يوجد غيرها ) للصعود الى الطائرة متمنين للجميع سفرا سعيد وسلامة دائمة ..!!

الطائرة الحراثة.....!!

يتبع .............!!
تعليقات فيسبوك
0تعليقات بلوجر

إرسال تعليق

الكلمة الجميلة مدخل القلب