تكريم زملائي ...!!

صورة مع سعادة مدير عام الشئون الصحية بالقصيم وسعادة مساعد المدdر العام للتموين الطبي التقطها المصور الرائع بندر الحمر 

من أجمل اللحظات السعيده على الانسان لحظات الافراح مهما اقتبسنا لها والبسناها من لباس ..




وكان لجمال القلوب في يومنا العملي لحظات سعيدة بل مليئة بالسعادة  حينما التقينا في ليلة عرس تم بها تتويج بعض الزملاء لتكريمهم بحصولهم على المثالية في العمل ..
يستحقون ذلك كثيرا ..
تميز عدسة الزميل بندر الحمر في هذه الصورة الرائعة


صاحب الفكرة الرائعة والقائد المميز الاستاذ صالح الشيبان مساعد مدير عام الشئون الصحية للتموين الطبي هو في الحقيقة الذي يستحق التكريم الاكبر لكونه اولا قائدا مميزا ولأنه قد اهتم بموظفيه فهو ينظر اليهم كأخوة وزملاء ثم كمساعدين له في كل شيء وكما قال ذات مرة وهو يكلم موظفيه ( انتم والله الذين تقودون وليس انا , انتم الذين تعملون وليس انا ) هذا الشعور يولد لدى المتلقي طاقة عملية جديده تقوده للعطاء اكثر ولأن يعمل حتى وان كان لديه برود حينما يسمع او يحس يما يمتلكه مديره من احساس نحوه .
زميلنا القدير خالد الشديد مدير المستودعات الطبيه الى اليسار والزميل حجيلان العبدالله الى يمينه
ولا انسي مساعده مدير التموين الطبي خالد الشديد الرجل الذي يعمل بصمت وبكل جهد يمكنه تقديمه فهو في رأي ولست الوحيد يحمل حمل مجموعة رجال  وغيرهم من رجالات التمون الطبي .اقول هذه الكلمات صدقا و ليست مجاملة في مدونتي 
كان الحفل يوم الاحد بعد صلاة العشاء ..وأجمل ما تميز به الحفل هو وجود د/ صاح الخراز معنا دون حاشية من الإدارات الاخرى في المديرية . . يصنعون من السعادة عكسها بالتجهم والسكوت والمجاملات والرسميات ..
كان لقاء اخويا جدا الى درجة كبيرة وكانت اريحية د صلاح الخراز هي التي فرضت على الجميع ان يقضون وقتهم بكل متعه وكأن لا ضيف بينهم كأنهم في مكان عملهم اليومي من العلاقة ..
صنع د/ الخراز في اللحظات التي قضاها معنا في  اللقاء طقسا مختلفا عن ما كان يتصوره الجميع او ينتظره ..بسط وبسَّط كل شيء ..!
سأعرض هنا بعض اللقطات التي لم يقم المصور الرائع منصور الحمر بالتقاطها بعدسته المميزه فبعضها بكاميرا متواشعة احملها وبعضها بكاميرا الجوال ..
متابعة صالة الطعام
لقطات بالجوال ( فرصة)
مسبح الاستراحة الذي لم تعجبني فيه رائحة الكلور النفاذة والقوية التي تدل على الاسراف فيه
مدخل الاستراحة 


اجتماع بعد العشاء مباشرة بانتظار د/ صلاح الخراز 
خطوات للاستقبال
الجلسة للاستمتاع بالحديث الشيق


 جزء من البروفات التحضيريه 
 تجارب قبل الرسميات
 المصور بندر الحمر اثناء تسليم شهادات التقدير
 والله حلوة اللقطة هذي لابو محمد 
 صراع امام العدسة  تفوق فيه والتقط المايك
صالة الطعام
 عقار بيع وشراء قبل البدء
تصوير ولو ان الجوال قيما لكنه مقبول ويفيد في بعض المواقف


الحفل كان في قاعة سحر العيون خلف مطاعم الخلوج في طريق الطرفيه ..
اختار مساعد المدير بعض الزملاء في التنسيق والتجهيز واختارني معهم لتولي التقديم هكذا هو معنا ونحن معه في كل شيئ , كان للبعض وكنت معهم سابقة في تنظيم تكريم قديم حينما كان هناك  احتفال رسمي اكبر من هذا في فندق الموفنبيك تقريبا عام 1428 هـ حسب الذاكرة..


كان كل شيء سهلا الى درجة كبيرة بسبب بسيط الاستاذ صالح الشيبان للامور ربما ان خبرته جعلته كذلك او انه يمتلك قدرات على الاقناع وكذلك لديه مقومات جعل الاشياء الصعبة سهله..
اعددت بضع كلمات احتياطا لذلك واخذتها معي .. ولم يحدث مما تخيلت شيء بل كان الامر باقل درجات السهولة بع وجود د صلاح الخراز ..
كان الزملاء المكرمين 17 زميل والجميع يستحق التكريم .. وأبرزهم هو الغالي سعد الفهيد ..
سأزيد باذن الله تعالى مقاطع فيديو لهذه الذكريات قريبا باذن الله .. وسأضيف بضع كلمات متى سمح الوقت لذلك ..


تحياتي
تعليقات فيسبوك
3تعليقات بلوجر

3 التعليقات

غير معرف الكاتب

احلى مافي الحفل والله ابتسامتك يا ابو علي
تتميز دائما بقلبك الدافيء
شكرا لك

تعليق
غير معرف الكاتب

يستاهلون الشباب لكن وين صور التسليم
ابو احمد

تعليق
غير معرف الكاتب

مشاء الله تبارك الله
رجعت عشر سنوات
الله لايضرك

تعليق

إرسال تعليق

الكلمة الجميلة مدخل القلب